الرئيسية » News » بن حثلين يبحث تحسين بيئة معيشة الإبل في أستراليا

بن حثلين يبحث تحسين بيئة معيشة الإبل في أستراليا

بن حثلين يبحث تحسين بيئة معيشة الإبل في أستراليا

عكاظ -عقد رئيس المنظمة الدولية للإبل رئيس الاتحاد الدولي لبولو الإبل فهد بن حثلين، اجتماعاً مع ممثل المنظمة في أستراليا، ومالك أحد أكبر مزارع الإبل في بلاده باتريك ماجو.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة وضع الإبل الحالي في أستراليا، وكيفية الاستفادة من الأعداد الكبيرة والمتزايدة هناك، وتحسين بيئة معيشة الإبل، وتطبيق الإجراءات القانونية الدولية للتعامل معها والحفاظ عليها، وبحث كيفية تصديرها للدول التي تكون بحاجة للحوم وألبان الإبل، واستثمار جلودها.

وأكد بن حثلين أن المنظمة الدولية للإبل تتابع مع مندوبيها وممثليها وجهات الاختصاص أوضاع الإبل في جميع أنحاء العالم، وتعمل على تحسين سبل رعايتها ومعيشتها وطرق التعامل معها ونقلها، كاشفاً عن وجود خطتين إحداهما قصيرة المدى، تعنى بالحد من بعض الممارسات السلبية الموجودة حالياً، وأخرى طويلة المدى ترمي إلى الاستفادة القصوى من الإبل.

من جانبه، أبدى ماجو سعادته بالاجتماع مع بن حثلين، مؤكداً أنه شخصية مميزة ويتمتع برؤى مستقبلية رائعة ستُحلِّق بقطاع الإبل نحو آفاق واسعة، موضحاً أنهم من خلال الجهات المعنية في أستراليا سيعملون بجد للتعاون مع المنظمة الدولية من أجل الحفاظ على الإبل وتحسين ظروف معيشتها، وطرح الوسائل المناسبة للاستفادة منها.

من جهة أخرى، أُسدل الستار على مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بعد مشاركة واسعة من مختلف الدول الخليجية والعربية شهدتها النسخة الرابعة، شملت جميع الألوان من وضح ومجاهيم وصفر وحمر وشعل وشقح، كما تعددت الفعاليات المختلفة والزيارات المتعددة للوفود الأجنبية.

ومع انتهاء مسابقات المهرجان، رجع مُلاك الإبل بحلالهم إلى حيث مقراتها القديمة، فهناك من حضر من الشمال والشرق والغرب والجنوب، وهناك من جلب إبله من خارج حدود المملكة للمشاركة في المهرجان.

ووجه مجموعة من مُلاك الإبل شكرهم وتقديرهم إلى إدارة نادي الإبل والقائمين على المهرجان، لما وجدوه من حفاوة وتكريم، وكذلك التنظيم والترتيب والتنسيق الذي شهده المهرجان، وسهولة التسجيل والعرض، وخلاف ذلك في فعاليات المهرجان.